تواصل معنا

تم النشر قبل

في

تصعيد خطير يشهده قطاع غزة بعد اغتيال إسرائيل القيادي في سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) بهاء أبو العطا وزوجته، في حين سارع المجلس الوزاري والأمني الإسرائيلي المصغر إلى عقد اجتماع طارئ لبحث التطورات الميدانية في غزة.

وفي غزة شيع الآلاف صباح اليوم الثلاثاء جثمان الشهيد أبو العطا (42 عاما) وزوجته في جنازة مهيبة.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي قد أعلن على حسابه بتويتر أن عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام استهدفت مبنى بداخله أبرز قادة الجهاد الإسلامي بالقطاع. وكشف أن العملية صادق عليها رئيس الوزراء وزير الدفاع بنيامين نتنياهو.

وعقب عملية الاغتيال، واصلت إسرائيل قصفها لمناطق بغزة، واستهدفت مباني سكنية، مما أسفر عن استشهاد فلسطينيين جراء قصف استهدف دراجة نارية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.

كما قصف الاحتلال أحد المقار الأمنية التابعة لوزارة الداخلية بشمال قطاع غزة المحاصَر منذ أكثر من 12 عاما.
المصدر: الجزيرة نت

اضغط هنا للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأنشطة والفعاليات

بيان حول تنظيم مؤتمر البحرين لدعم صفقة القرن ..

تم النشر قبل

في

بواسطة

يستنكر مُنتدى آسيا والشرق الأوسط ورشة الرخاء من السلام المعروفة باسم ورشة البحرين، والتي جاء تنظيمها لدعم صفقة القرن ولتكون غِطاءاً من الإدارة الأمريكية لإسرائيل للقيام بالمزيد من المجازر الصهيونية وتشريد الفلسطينين من بيوتهم وأراضيهم والسيطرة على الأراضي الفلسطينية وبشكل كامل.

وعليه مطلوب من الأمم المتحدة والمشاركين في مؤتمر البحرين بأن يقفوا بجانب الشعب الفلسطيني والعمل على نصرته والعمل على تنظيم المؤتمرات لإرجاع حقوقه التي سلبت منه لا لتصفيتها وإلغائها عن خارطة العالم، وكذلك القيام بواجباتهم ورفض صفقة القرن حتى لا يكونوا أدوات لتنفيذها، وفي المقابل عليهم إلزام الطرف الإسرائيلي بوقف إعتداءاته المتواصلة تجاه الشعب الفلسطيني.

 

رئيس منتدى آسيا والشرق الأوسط

د. محمد مكرم بلعاوي

26/06/2019م

للمزيد

الأنشطة والفعاليات

بيان حول الإعتداءات الإسرائيلية ضد المقدسيين في القدس

تم النشر قبل

في

بواسطة

“قتلٌ وتهجير واستيطان وتدنيس وسرقة واعتداءات”، مزيد من الويلات على سكان القدس الذين عانوا أخطر المخططات الإسرائيلية التي تستهدف وجودهم ومكانة مدينتهم المقدسة.

تلك الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة على المقدسيين شملت طرد عائلاتهم وتهجيرهم وهدم بيوتهم، والاعتقال والقتل بدم بارد، وسرقة الأملاك والأراضي من أصحابها وسكانها الأصليين، والتي كان أخرها إقتحام باب الرحمة وتدنيس المقدسات الفلسطينية.

إننا في منتدى آسيا والشرق الأوسط إذ نستنكر وبكل شدة هذه الإعتداءات التي تتعارض مع قرارات المجتمع الدولي والصادرة عن مجلس الأمن الدولي والتي لا تجيز احتلال أراضي الغير بالقوة، وتعتبر احتلال إسرائيل (في عام 1967) للأراضي الفلسطينية (الضفة وغزة والقدس) غير شرعي، بالإضافة إلى أنه يتعارض مع القرار 181 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة (1947)، والخاص بتقسيم فلسطين واعتبار القدس منطقة دولية خاصة.

وعليه مطلوب من الأمم المتحدة والدول الموقعة على ميثاق حقوق الإنسان القيام بواجباتها وذلك بإلزام الطرف الإسرائيلي المعتدي بالتقيد بالشرعية الدولية وإزالة آثار العدوان.

منتدى آسيا والشرق والأوسط
2019/2/20

للمزيد

سياسة

الصين تدعو للتعاون الدولي في مبادرة “الحزام والطريق”

تم النشر قبل

في

بواسطة

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن المشاكل التي لا تستطيع الدول مواجهتها منفردة، يمكن أن تحل عبر التعاون، مشيرًا أن الفشل في حلّها يؤثر سلبًا على الاقتصاديات.

وفي كلمته اليوم الإثنين، خلال اجتماع المائدة المستديرة للزعماء المشاركين في منتدى “الحزام والطريق للتعاون الدولي” الذي تستضيفه بلاده، قال شي إن من بين أهداف المنتدى “تدعيم الرفاهية والتسامح على المستوى الدولي، وزيادة التبادل التجاري، وتقوية التعاون بين الدول”.

وأضاف الرئيس الصيني أن “دول العالم بمفردها تواجه صعوبات في حل مشاكل مثل الإرهاب والنزاعات، التي يؤثر الفشل في حلها على الاقتصاد”.

واستطرد في ذات السياق “ومن الممكن حل تلك المشاكل عبر التعاون، وتدعيم السلام وتقوية التنمية المشتركة”.

وأكد شي أن مبادرة “الحزام والطريق الهادفة لإعادة إحياء طريق الحرير التاريخي لا تستبعد ولا تستهدف أي طرف، وإنما تقوم على مبدأ الاستفادة المتبادلة، وتشمل العالم بأكمله”.

وأفاد الرئيس الصيني أن الدول المشاركة في مشروع “الحزام والطريق” ستقوي من تعاونها مع الهيئات الدولية مثل أسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) والاتحاد الإفريقي، ونظيريه الاقتصادي الأوراسي، والأوروبي.

ولفت أن “المشروع بهذا الشكل يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي أعلنتها الأمم المتحدة”.

وكان شي قال في خطابه الافتتاحي في المنتدى أمس، إن الصين ستقدم دعما ماليا بقيمة 79 مليار دولار لمشروع “الحزام والطريق”.

ويشارك في المنتدى الذي بدأ أمس 1500 مندوب من 130 بلدًا و70 منظمة دولية، وبحضور زعماء 29 دولة، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ورئيسا صندوق النقد والبنك الدوليين، و250 وزيرًا من 130 بلدًا.

للمزيد

Trending