تواصل معنا

تم النشر قبل

في

MAY 17, 2017

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى إعادة التوازن للعولمة، والعمل على تحرير التجارة، وذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام أعمال قمة “الحزام والطريق” بالعاصمة الصينية بكين.

وشارك في القمة التي انطلقت أمس الأحد واختتمت اليوم، 1500 مندوب من 130 بلدا و70 منظمة دولية، وبحضور زعماء 29 دولة، بينهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ورئيسا صندوق النقد والبنك الدوليين، و2500 وزيرًا.

وكان الرئيس الصيني قال في افتتاح القمة إن مبادرة “مشروع طريق الحرير” هي مشروع القرن، وتعهد بتخصيص 124 مليار دولار لتمويل المبادرة الهادفة إلى تعزيز التبادل التجاري بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، وذلك على غرار القوافل التي كانت تعبر آسيا الوسطى في العصور القديمة.

ودعا شي لأن تكون المبادرة طريقا للسلام ولمّ الشمل والتجارة الحرة، ولنبذ النماذج القديمة للتنافس ودبلوماسية ألعاب القوة. كما قال اليوم الاثنين إن مبادرة الحزام والطريق تتطلب رفض الحماية التجارية (سياسة الحمائية) وتجنب التفتت.

وتروج الصين لما تطلق عليها رسميا “مبادرة الحزام والطريق” كسبيل جديد لدعم التنمية العالمية، منذ أن كشف شي النقاب عن الخطة الطموحة في 2013 بهدف تعزيز الروابط بين آسيا وأفريقيا وأوروبا وما وراء ذلك من خلال استثمارات في البنية التحتية بمليارات الدولارات.

وكان وزير التجارة الصيني تشونغ شان قال خلال القمة أمس الأحد إن بكين ستستورد منتجات بتريليوني دولار من الدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وقد تحفظت دول عدة، معظمها أوروبية، على التوقيع على إحدى الوثائق النهائية للقمة المتعلقة بالتجارة، حيث طالبت الدول المتحفظة بضمانات صينية بشأن حماية البيئة وحقوق العمال والسياسات المالية.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مصدر دبلوماسي، يرفض عدد كبير من البلدان الأوروبية الانضمام إلى بيان حول التجارة أعدته الصين.

وترى هذه الدول، ومنها ألمانيا وإستونيا وفرنسا واليونان والبرتغال والمملكة المتحدة، أن هذا البيان لم يتطرق بشكل وافٍ إلى هواجس الأوروبيين على صعيد شفافية الأسواق العامة أو المعايير الاجتماعية والبيئية، وذلك وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

اضغط هنا للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المقالات والأبحاث والمنتديات الخارجية

مجلة آسيا بوست – العدد الثالث – منتدى آسيا والشرق الأوسط

تم النشر قبل

في

بواسطة

مجلة آسيا بوست – العدد الثالث – مايو 2021
بعنوان: “باكستان ولعبة التوازنات الدولية”

مجلة دورية يصدرها منتدى آسيا والشرق الأوسط
بمشاركة نخبة من الكتاب والخبراء المختصين في القضايا شرق أوسطية وآسيوية.

في هذا العدد:
·      دور باكستان في إنجاز اتفاق السلام بين واشنطن وطالبان
·      مستقبل العلاقات الأمريكية الصينية في عهد بايدن وآثارها على الشرق الأوسط
·      الشراكة الاستراتيجية الصينية الباكستانية وانعكاساتها على الشرق الأوسط
·      العلاقات الاقتصادية الباكستانية مع منطقة الخليج العربي
·      مستقبل القضية الفلسطينيَّة في ظِل التَّطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي
·      إنفوجراف: القوات المسلحة الباكستانية
·      ثقافة وأدب: السَّفر في فضاء الشاعر محمد إقبال
·      قصة نجاح شركة طيران آسيا AIRASIA

رئيس التحرير
د. محمد مكرم بلعاوي

منتدى آسيا والشرق الأوسط 🌎
خطوة جديدة في مشوار قديم

إسطنبول – تركيا / مايو – 2021

للتصفح والتحميل يرجى التكرم بالضغط على الرابط أسفل المجلة

لتحميل نسخة الطباعة اضغط هنا

للمزيد

المقالات والأبحاث والمنتديات الخارجية

منتدى آسيا والشرق الأوسط يصدر العدد الثاني – مجلة آسيا بوست

تم النشر قبل

في

بواسطة

مجلة آسيا بوست “العدد الثاني” – نوفمبر – 2020
مجلة دورية يصدرها منتدى آسيا والشرق الأوسط
بمشاركة نخبة من الكتاب والخبراء المختصين في القضايا شرق أوسطية وآسيوية.

في هذا العدد:
• حركة مقاطعة إسرائيل BDS والتطورات الحالية في الشرق الأوسط
• منظمة شنغهاي للتعاون SCO وأمن القارة الآسيوية
• الخلافات الحدودية الصينية الهندية
• العلاقات الاقتصادية للهند مع الدول العربية
• التعاون والتنافس في أفريقيا: تركيا والصين
• الهند وإسرائيل: من التعاون الاقتصادي إلى التنسيق الأمني والعسكري
• أثر الشراكة الاستراتيجية الإيرانية الصينية في تحدي المشروع الأمريكي
• التكنولوجيا والسلاح رأس مال العلاقات الإسرائيلية
• الإدارة التعليمية في كوريا الجنوبية وأثرها في نهضة الدولة

رئيس التحرير
د. محمد مكرم بلعاوي

إسطنبول – تركيا / نوفمبر – 2020

للمزيد

شؤون أسيوية

الصين ترفع حجم ناتجها المحلي لأكثر من 13 تريليون دولار

تم النشر قبل

في

بواسطة

بكين/

عدلت الصين، الجمعة، حساب قيمة اقتصادها إلى 91.93 تريليون يوان (13.08 تريليون دولار) في 2018، بزيادة حوالى 1.9 تريليون يوان (270 مليار دولار) عن تقديرات سابقة.

وقام المكتب الوطني الصيني للإحصاء بإجراء المراجعة بناء على نظام حساب الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ونتائج التعداد الاقتصادي الوطني الرابع.

وقال المكتب في بيان إن التغير في حجم الناتج المحلي الإجمالي لعام 2018 لن يؤثر بشكل كبير على حساب معدل النمو في 2019.

ودأبت الصين على تعديل بيانات الناتج المحلي الإجمالي لديها .

وخفضت الصين معدل نمو اقتصادها إلى 6.8 بالمئة من 6.9 بالمئة في 2017.

وتنخرط الصين في حرب تجارية مع الولايات المتحدة منذ مارس/آذار 2018، دون التوصل إلى حل حتى الآن، رغم جولات من المفاوضات.

ومؤخرا، خفض صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الصيني إلى 6.2 بالمئة في 2019 مقابل 6.3 بالمئة في تقديرات سابقة.

المصدر/ الأناضول

للمزيد

Trending