تستضيف تايلاند والولايات المتحدة مراسم افتتاح مناورات كوبرا غولد العسكرية السنوية، وهي أكبر نشاط من نوعه في منطقة آسيا والمحيط الهادئ حيث تشارك 29 دولة كمشاركين أو مراقبين.

وهناك سبع دول بالإضافة إلى تايلاند والولايات المتحدة تشارك مشاركة نشطة وتضم سنغافورة واليابان والصين والهند وإندونيسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية.

وذكر بيتر هايموند القائم بأعمال رئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية في تايلاند خلال المراسم الافتتاح في شمالي تايلاند أن الهدف من هذه المناورات، التي جرت لأول مرة سنة 1982، هو تدعيم التعاون والتشغيل المشترك.

وهناك ثلاثة عناصر رئيسية للتدريب، والذي ينتهي في 22 فبراير/شباط، وهي التدريب الميداني العسكري والمساعدات الإنسانية والتدريب على الإغاثة في حالات الكوارث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *