سقطت العاصمة كابول بين أيدي حركة طالبان، واعترف الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي فرَّ تاركاً السلطة بانتصار الحركة، وأنه غادر البلاد لتجنيبها إراقة الدماء كما كتب على صفحته الشخصية على الفيس بوك.

أما على الصعيد الخارجي، حثَّ رئيس الوزراء البريطاني الدول الغربية على استخلاص الدروس من سيطرة طالبان على أفغانستان والاستعداد للتعامل مع المعطيات الجديدة التي يفرضها هذا الواقع.

وقد اعتبرت تركيا التي أبدت في السنوات الأخيرة دبلوماسية واسعة على عدة جبهات في المنطقة أن مسؤولية كبيرة تقع على الجارة باكستان؛ لمنع أي تدهور للأوضاع في أفغانستان. فيما أبدت الصين استعدادها لإقامة علاقات ودية مع طالبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *