فسرت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل أحداث أفغانستان على أنها “ساعات صعبة” يعيشها العالم.

وأشارت ميركل في اجتماع للهيئة العليا للاتحاد المسيحي الحاكم (يمين وسط)، صباح الإثنين أنه يتعين على ألمانيا سحب الدبلوماسيين والرعايا الألمان من كابول، والتي بدأت يوم الأحد.

وأضافت المستشارة الألمانية فيما يتعلق بالوضع الراهن في مطار كابول، أنه لا يمكن تأمين مطار كابول إلا برعاية أمريكية.

وأفادت ميركل إلى أن قرار انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان جاء لأسباب داخلية مجهولة التفاصيل.

وقام الجيش الأمريكي بتأمين الأوضاع في مطار كابول وتأمين الجسر الجوي الضخم للدبلوماسيين الأجانب والمواطنين، بعد انهيار الحكومة الأفغانية يوم الأحد.

وبدأت القوات الدولية الانسحاب من أفغانستان منذ حوالي 3 أشهر، وسيطرت طالبان على العاصمة الأفغانية كابول يوم الأحد، فيما فرّ الرئيس أشرف غني من البلاد، تاركاً السلطة عمليّاً للحركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *