بحثت السعودية وباكستان، الإثنين، تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتطورات الأخيرة في أفغانستان، التي سيطرت عليها طالبان مؤخرا.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بأن “وزير الخارجية فيصل بن فرحان بن عبد الله تلقى الإثنين اتصالًا هاتفياً، من نظيره الباكستاني، شاه محمود قريشي”.

وأضافت: “جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الاستراتيجية بين المملكة وباكستان، وسُبل تعزيزها في المجالات المشتركة كافة”.

وتابعت: “كما بحث الاتصال أبرز المستجدات وفي مقدمتها تطورات الأوضاع في أفغانستان، والمستجدات في المنطقة”، دون تفاصيل أكثر.

وفي أواخر يوليو/ تموز الماضي، بحث وزير الخارجية السعودي، خلال زيارته لإسلام آباد، مع رئيس أركان الجيش الباكستاني، الجنرال قمر جاويد باجوا، التعاون الأمني المشترك بين البلدين.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية، وفي 15 أغسطس/آب الجاري دخل مسلحو الحركة العاصمة كابل وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني، البلاد ووصل الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ”منع وقوع مذبحة”.

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، طيلة 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *