اتهم أمر الله صالح، النائب السابق لرئيس أفغانستان، الذي أعلن نفسه القائم بأعمال رئيس أفغانستان بعد سيطرة “طالبان” على كابل، باكستان بدعم “طالبان” في منطقة بنجشير.

وقال صالح في كلمة مصورة إن “الوضع مقعد، فقد واجهنا توغلا لـ “طالبان” وحلفائها من تنظيم “القاعدة” والجماعات الإرهابية المحلية التي تدعمها باكستان كالعادة”.

وشنّت حركة طالبان هجومًا على منطقة بنجشير شمال شرقي أفغانستان، حيث معقل قوات “جبهة المقاومة الوطنية” المناهضة لطالبان بقيادة أحمد مسعود.

وتضاربت الأنباء حول سيطرة طالبان على بنجشير، “حيث أعلنت الحركة عن سيطرتها عليها، بينما قال أمر الله صالح ومصادر تابعة لـ “المقاومة” إن المواجهات مستمرة.”

وأضاف: “نحن نستمر بالمقاومة ولا نعتزم الاستسلام”.