قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، إن الولايات المتحدة لا تسعى لحرب باردة مع الصين، وذلك على خلفية تأسيس تحالف عسكري جديد بين الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا.

وأجابت المتحدثة بـ”لا” ردا على سؤال عما إذا كان الرئيس جو بايدن يريد تصعيدا للتوتر مع الصين حتى يصل إلى مستوى الحرب الباردة .

وأعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا عن اتفاقية أمنية خاصة لتبادل تقنيات عسكرية متقدمة في محاولة لمواجهة النفوذ الصيني.

وستمكن هذه الشراكة أستراليا، للمرة الأولى، من بناء غواصات تعمل بالطاقة النووية. وحملت الاتفاقية اسم “أوكوس”، وستغطي مجالات الذكاء الاصطناعي والتقنيات الكمية والإنترنت.

وانتقدت بكين هذه الخطوة، متهمة واشنطن بأنها تحافظ على “عقلية الحرب الباردة”، ومعتبرة أن التحالف الجديد يهدد السلام والاستقرار في المنطقة ويتسبب بسباق تسلح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *