اتهم وزير الأمن الداخلي الأمريكي، أليخاندرو مالوركاس،  روسيا والصين  بممارسة “التضليل الإعلامي” حول انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وقال مالوركاس في إفادة خطية إلى مجلس الشيوخ الأمريكي: “تواصل روسيا  والصين، بالإضافة إلى جهات فاعلة أخرى، تضخيم ونشر المعلومات المضللة للجمهور الدولي والأمريكي حول قضايا مثل العدالة العرقية، والادعاءات الكاذبة بشأن انتخابات 2020، وفعالية لقاحات كورونا الأمريكية مقارنة مع اللقاحات الروسية والصينية، وكذلك فيما يتعلق بانسحابنا من أفغانستان”.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت، في وقت سابق، روسيا والصين بنشر معلومات مضللة حول عدد من الموضوعات، ونفت موسكو وبكين الأمر جملة وتفصيلا.

أما بشأن أفغانستان فقد سيطرت حركة طالبان مجددا على السلطة في البلاد أوائل أغسطس الماضي، ودخل مسلحوها كابل في منتصف الشهر، وأعلنت الحركة في اليوم التالي انتهاء الحرب.

وأكملت القوات الأمريكية انسحابها وأخلت مطار كابل ليلة 31 أغسطس منهية بذلك ما يقرب من 20 عاما من الوجود العسكري الأمريكي في هذا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *