استضافت دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في أواخر سبتمبر، عبر الفيديو، اجتماع “من أجل غد أفضل” بين الحزب الشيوعي الصيني والشباب العرب، وحفل توزيع جوائز مسابقة الإنشاء تحت عنوان “الحزب الشيوعي الصيني في عيني”.

وحضر الاجتماع وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سونغ تاو وألقى كلمة رئيسية قائلاً فيها: “الغرض من اجتماع اليوم هو الاستجابة بفعالية للتوقعات المتحمسة للقادة الصينيين والعرب، لتعزيز تعرف الشباب العرب من جميع الأوساط في الدول العربية على الصين والحزب الشيوعي الصيني، وتعميق الصداقة التقليدية بين الصين والدول العربية، والارتقاء بالشراكة الاستراتيجية بين الصين والدول العربية إلى مستوى أعلى.”

يصادف عام 2021 الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني. كما يُجسد الإنجازات التي حققها الحزب الشيوعي الصيني على مدى المائة عام الماضية حماس الشباب وتفانيهم. وتمسك الحزب الشيوعي الصيني بفلسفة الحكم المتمحورة حول الناس، وهذا ما قاد الشعب الصيني إلى خلق معجزة من التنمية الاقتصادية السريعة والاستقرارالاجتماعي طويل الأجل، وحقق انتصارًا كبيرًا في التخفيف من حدة الفقر، مما ضمن بشكل فعال حقوق الشعب في العيش والتنمية. إن الصين ملتزمة بطريق التنمية السلمية، وستكون جهة فاعلة في بناء السلام العالمي، ومساهمة في التنمية العالمية، ومدافعة عن النظام الدولي. ومن المتوقع أن يسير القادة الصينيون والعرب الشباب يداً بيد وأن يعارضوا معاً الهيمنة والقمع ضد الشعبين الصيني والعربي. وبهذا أعلن سونغ عن الإطلاق الرسمي لمسابقة الإنشاء “الحزب الشيوعي الصيني في عيني” للشباب في الدول العربية.

وجاء تنظيم المسابقة من أجل التعرف على انطباع الشباب في الدول العربية تجاه الحزب الشيوعي الصيني وتفعيل دورهم في تدعيم الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية على خير وجه، وتعزيز التفاهم والصداقة بين الصين والدول العربية.

وبشأن مبدأ الصين الواحدة، أعرب علي قلى من تيار النهضة اليمني عن رأيه الخاصة ودعمه الالتزام بمبدأ الصين الواحدة.

وتبادل السياسيون الشباب المشاركون وممثلو الشباب العرب تجاربهم الحقيقية في عملية التعرف على الصين والحزب الشيوعي الصيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *