نددت باكستان بتصريحات وزير الداخلية الهندي، أميت شاه، التي أعاد فيها التذكير بالضربة العسكرية “الجراحية” على كشمير في 2016، وذكر بيان الخارجية الباكستانية، أن “إسلام آباد لديها القدرة الكافية للرد على أية مغامرة هندية قد تقدم عليها نيولدهي”.

هذا وأعلنت الشرطة الهندية، الاثنين الماضي، احتجاز أكثر من 700 شخص في إقليم جامو وكشمير الاتحادي، رداً على مقتل سبعة مدنيين في الأسبوع الماضي، حسبما أفادت قناة تلفزيون “إن دي تي في”. هذا وتعتبر منطقة جامو وكشمير الولاية الوحيدة في البلاد ذات الأكثرية المسلمة، وتنشط في هذه المنطقة دعوات للاستقلال عن الهند والانضمام إلى باكستان.

(المصدر: منتدى آسيا والشرق الأوسط+ وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *