التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، معالي ألوك شارما وزير دولة رئيس مؤتمر الأطراف السادس والعشرين “cop26” في المملكة المتحدة.

جرى خلال اللقاء – الذي عقد في إطار زيارة سموه الرسمية إلى المملكة المتحدة – بحث علاقات الصداقة التاريخية بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة وسبل تعزيز العمل المشترك بين البلدين الصديقين في ملفات البيئة والتغير المناخي والطاقة النظيفة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص دولة الإمارات على العمل مع المملكة المتحدة الصديقة لبلورة خطط فعالة واستباقية في مواجهة تداعيات التغير المناخي بما يسهم في ترسيخ مستقبل مستدام للأجيال المقبلة، مشيرا إلى أهمية تعزيز التعاون الدولي في مواجهة هذا التحدي.

ونوه سموه إلى أهمية قمة المناخ التي تستضيفها بريطانيا الشهر المقبل وتنظمها الأمم المتحدة لبحث قضية التغير المناخي ..لافتا إلى أن دولة الإمارات حرصت في هذا الصدد على التقدم بطلب لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP28” في أبوظبي عام 2023 كما أعلنت مؤخراً عن مبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

حضر اللقاء سعادة منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *