طلبت الصين من الولايات المتحدة “التصرف بحذر” بشأن تايوان، بعدما صرّح الرئيس الأميركي جو بايدن أن واشنطن ستدافع عن الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي من أي هجمات محتملة من بكين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين إن “الصين لن تفسح المجال لأي مساومة بشأن القضايا التي تتعلق بمصالحها الجوهرية”، محذراً من أن واشنطن “ينبغي أن تتصرف وتتحدث بحذر بشأن قضية تايوان”.

وحثت وزارة الخارجية الصينية الولايات المتحدة على تجنب إرسال إشارات خاطئة للمؤيدين لاستقلال تايوان. وشددت على أنه “لا مجال لدى الصين للتنازل” عندما يتعلق الأمر بمصالحها الأساسية.

وكان بايدن قد قال في لقاء مع شبكة “سي. إن. إن” رداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستهب للدفاع عن تايوان: “نعم، لدينا التزام بفعل ذلك”.

غير أن متحدثاً باسم البيت الأبيض قال إن بايدن لم يكن يعلن أي تغيير في السياسة الأميركية الحالية تجاه الصين وتايوان، قائلاً لوكالة “رويترز”: “لا تغيير في سياستنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *