الدفاع المدني بغزة يكشف بالأرقام حجم مجازر للاحتلال بين مقابر جماعية وإخفاء

انتشلت طواقم الدفاع المدني في غزة، صباح اليوم الأحد، جثامين 50 فلسطينيا مقبرة جماعية بمجمع ناصر الطبي في مدينة خان يونس، وفق ما صدر عنها في بيان ضمن سلسلة تصريحات.

وقال الدفاع المدني في غزة، إنه تم “انتشال أكثر من 150 شهيدا ونحو 500 مفقود بمجزرة خان يونس بعد انسحاب الاحتلال، واختفى العديد من أبناء القطاع ولا نعلم إذا كانوا معتقلين أو دفنوا تحت الأرض”.

وأوضح البيان أن “2000 فلسطيني اختفوا بعد انسحاب الاحتلال من مناطق عدة في القطاع، والاحتلال الإسرائيلي يستخدم الإخفاء القسري بحق أهالي غزة بشكل ممنهج ومدروس ويجرف عشرات الجثث ويدفنها قبل انسحابه من أي منطقة في القطاع”.

وذكر أن “جيش الاحتلال الإسرائيلي يعطي الأمان للفلسطينيين ثم يقتلهم بعد دقائق بشكل مباشر، والعدد الأكبر من ضحايا المقابر الجماعية واقتحام المستشفيات هم نساء وأطفال، وما يحدث بالقطاع تطهير عرقي تقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أهالي غزة”.

وأشار الدفاع المدني إلى أن “العديد من الشهداء تمت تعريتهم قبل أن يقتلهم الاحتلال، وتم تسجيل العديد من جثامين الشهداء تحت بند مجهول وبعضهم قدم من شمال القطاع، وما حدث في غزة لم يحدث في تاريخ البشرية والأسلحة المستخدمة لم تستعمل من قبل”.

(المصدر: عرب48)