8430 حالة اعتقال بالضفة الغربية منذ 7 أكتوبر

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، أن قوات الاحتلال “الإسرائيلي”  اعتقلت  منذ السابع من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، 8430 أسيرًا من الضفة الغربية.

وقال نادي الأسير في بيان صحافي، إن  مؤسسات الأسرى تمكّنت في إطار متابعتها توثيق ما لا يقل 8430 حالة اعتقال في الضّفة -بما فيها القدس- بعد السابع من أكتوبر.

وأشار إلى أن حملات الاعتقال التي يشنها الاحتلال “الإسرائيلي” شملت كافة فئات المجتمع الفلسطينيّ، من بينهم 280 سيدة وفتاة، ويشمل ذلك النساء اللواتي اعتقلن من الأراضي المحتلة عام 1948، والنساء اللواتي اعتقلنّ من الضّفة ويحملن هويات تشير إلى أنهن سكان غزة.

وبناءً على تقارير نادي الأسير، فقد بلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال ما لا يقل عن 540 طفلًا، موضحًا أن تلك الإحصائية تشمل المُعتقلين داخل السجون “الإسرائيلية” ومن تم الإفراج عنهم.

وأكد النادي أن الاحتلال اتبع سياسة “الاعتقال الإداري” مع غالبية المعتقلين الذين اعتقلهم بعد السابع من أكتوبر.

ووفقًا لأخر إحصائيات النادي، فقد بلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى بداية أبريل/نيسان الحالي، أكثر من 9500 أسيرًا، فيما يبلغ عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال أكثر من 3660 أسيرًا، وبلغ عدد من صنفهم الاحتلال “مقاتلين غير شرعيين” 849 أسيرًا.

ونوه نادي الأسير إلى أن الاحتلال يُواصل تنفيذ جريمة الإخفاء القسري بحقّ معتقلي غزة بعد مرور 200 يومًا على العدوان والإبادة الجماعية.

وأوضح أن الاحتلال يرفض تزويد المؤسسات الحقوقية بما فيها الدّولية والفلسطينية المختصة أي معطى بشأن مصيرهم وأماكن احتجازهم حتّى اليوم، بما فيهم الشهداء من معتقلي غزة.

(المصدر: فلسطين أون لاين)