جامايكا تعترف بدولة فلسطين

أعلنت دولة جامايكا اليوم الأربعاء الاعتراف بدولة فلسطين، لتكون بذلك الدولة الـ142 التي تعترف بها، بعد تزايد المطالبات الدولية بحل الدولتين مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وقالت وزيرة خارجية جامايكا كامينا جونسون سميث إن الاعتراف بدولة فلسطين قُرر عقب مداولات في مجلس وزراء كينغستون، مؤكدة مواصلة بلادها الدعوة إلى حل الدولتين باعتباره الخيار الوحيد القابل للتطبيق لحل ما وصفته “الصراع الطويل الأمد”.

وأضافت أن اعتراف جامايكا بدولة فلسطينية يعزز التوصل إلى حل سلمي يدعم كرامة الفلسطينيين وحقوقهم ويضمن أمن إسرائيل، وفق تعبيرها.

وأعربت سميث عن مخاوف بلادها بشأن الحرب في غزة والأزمة الإنسانية المتفاقمة، داعية إلى التوصل لحل من خلال الحوار الدبلوماسي بدلا من الأعمال العسكرية.

كما جددت دعم جامايكا لوقف فوري لإطلاق النار، وزيادة إمكانية وصول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

يأتي ذلك في حين تعتزم إسبانيا الاعتراف بدولة فلسطينية وتدعو الاتحاد الأوروبي لدعم ذلك، كما تدرس أستراليا أيضا الاعتراف بدولة فلسطين.

وفي حين شددت الولايات المتحدة منذ بداية الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على دعمها لحل الدولتين، فإنها عارضت حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، مشيرة إلى أن الاعتراف بدولة فلسطين يجب أن يحصل على موافقة إسرائيلية.

وتعارض إسرائيل ما سمته “الاعتراف الأحادي الجانب” بالدولة الفلسطينية، قائلة إن أي اتفاق من هذا القبيل يجب أن يتم التوصل إليه من خلال المفاوضات المباشرة، بحسب وصفها.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الفلسطينية