شرطة نيويورك تقتحم جامعة كولومبيا وتفض اعتصام قاعة هاميلتون وتعتقل عشرات الطلاب

قالت شرطة نيويورك إنها اعتقلت عشرات الطلاب وأخلت قاعة هاميلتون وفضت الاعتصام المناهض للحرب على غزة في جامعة كولومبيا.

حدث ذلك حين تجمع رجال الشرطة، الثلاثاء، بعد الساعة التاسعة مساءً بقليل بالتوقيت المحلي، وهم يرتدون الخُوذ وحاملين دروع مكافحة الشغب، عند مدخل جامعة كولومبيا، واقتحموا قاعة هاميلتون، وهو مبنى إداري في الحرم الجامعي.

وكان المتظاهرون قد احتلوا القاعة قبل أكثر من 20 ساعة، وبسطوا نطاق انتشارهم من مخيم في مكان آخر اعتصموا فيه منذ نحو أسبوعين.

وقال بيان للجامعة إن الشرطة تدخلت بعد طلب من منها، وفي بيان أوضحت الجامعة إن قرار الاستعانة بالشرطة جاء “ردًا على تصرفات المتظاهرين وليس بسبب القضبة التي يناصرونها”. وأضافت، لم “يعد أمامنا أي خيار”.

وبدأت المظاهرات المناوئة للحرب في غزة في الجامعة منذ نحو أسبوعين حيث نصب الطلبة خيامهم في الحرم الجامعي، ويوم أمس هددت الجامعة بفصلهم في حال عدم فض الاعتصام مع قرب حفلة التخرج، لكن التصعيد استمر وتحصن الطلبة في قاعة هاميلتون التابعة للجامعة.

وكانت رئيسة الجامعة، نعمت شفيق، وهي مصرية الأصل، قد تعرضت لانتقادات كبيرة إثر قرارها استدعاء شرطة نيويورك إلى الحرم الجامعي، والتي قامت باعتقال أكثر من 100 طالب متضامن مع غزة، وكذلك بسبب شهادتها السابقة أمام الكونغرس، والتي اتهمها فيها اساتذة بالاستسلام لمطالب الجمهوريين في الكونغرس بشأن حرية التعبير وتأديب الطلاب والأساتذة.

(المصدر: يورونيوز)