بعد الأمر الحكومي بإغلاق مكاتب القناة في إسرائيل.. الجزيرة: “لا موظفين لدينا في إسرائيل”

قالت قناة الجزيرة يوم الجمعة إنه لم يعد لديها أي موظفين يعملون داخل إسرائيل بعد صدور أمر بإغلاق مكاتب القناة ووقف عملها الميداني هناك.

جاء ذلك في تصريحات للجزيرة لوكالة أسوشيتد برس. وكانت وزارة الاتصالات الإسرائيلية قد قالت إن الشرطة الإسرائيلية داهمت مكتبًا للقناة في الناصرة يوم الخميس بعد أن زعمت أنها كانت تبث فيديو مباشر من هناك.

“ليس لدى الجزيرة أي موظفين يعملون داخل إسرائيل. لقد انتقل جميع موظفينا إلى رام الله لمواصلة التغطية من هناك، التزامًا بالقانون”، حسب ما علّقت القناة. وأضافت: “ومع ذلك، فإن من يدلي بمثل هذه التعليقات لا يفهم تقنيات العصر الحديث التي تتيح للمستخدمين استخدام هاتف محمول بسيط لنشر أو مشاركة فيديو على الإنترنت”.

يقع المقر الرئيسي لقناة الجزيرة في العاصمة القطرية الدوحة.

وأمرت إسرائيل بإغلاق مكاتب قناة الجزيرة في إسرائيل والقدس الشرقية المحتلة يوم الأحد، مما أدى إلى تصعيد العداء المستمر منذ فترة طويلة بين القناة وحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المتشددة، في الوقت الذي وصلت فيه مفاوضات وقف إطلاق النار مع حماس، والتي تتوسط فيها قطر، إلى نقطة حرجة.

ويُعتقد أن هذا الأمر الاستثنائي، الذي يشمل مصادرة معدات البث ومنع بث تقارير القناة وحجب مواقعها الإلكترونية، هو المرة الأولى التي تقوم فيها إسرائيل بإغلاق وسيلة إعلامية أجنبية تعمل في البلاد.

ومنذ صدور الأمر، نقلت القناة العديد من مراسليها باللغة الإنجليزية من إسرائيل إلى العاصمة الأردنية عمّان. ولا يزال آخرون يعملون من قطاع غزة والضفة الغربية.

(المصدر: وكالات)