بوتين لن يحضر قمة مجموعة العشرين في الهند الشهر المقبل

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، في اتصال هاتفي، الاثنين، أن وزير الخارجية سيرجي لافروف سيمثل روسيا في قمة مجموعة العشرين، المقرر أن تستضيفها نيودلهي الشهر المقبل.

ناقش الزعيمان العلاقات بين البلدين، والتوسع المزمع في مجموعة بريكس، التي تضم الهند وروسيا والصين والبرازيل وجنوب أفريقيا.

وشارك مودي وبوتين في قمة بريكس، التي عُقدت في جنوب أفريقيا الأسبوع الماضي، لكن الرئيس الروسي حضر فعالياتها عبر الفيديو كونفرانس؛ بسبب مذكرة اعتقال أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحقه؛ بتهمة ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا.

وقال بيان صادر عن الحكومة الهندية، إن بوتين أبلغ مودي بأن لافروف هو من سيمثل روسيا في قمة مجموعة العشرين.

وقالت الحكومة الهندية: “عبر رئيس الوزراء عن تفهمه لقرار روسيا، وشكر الرئيس بوتين على دعم بلاده المستمر لجميع المبادرات في إطار رئاسة الهند لمجموعة العشرين”.

وتسعى روسيا إلى تعزيز العلاقات القوية بالفعل مع الهند، بعد أن أدى غزوها لأوكرانيا في فبراير/ شباط 2022 إلى فرض عقوبات غربية واسعة على موسكو. والهند مشتر رئيسي للنفط الروسي.

وامتنعت الهند التي تربطها بروسيا علاقات وثيقة خصوصا في المجال العسكري والتسليح تعود إلى حقبة الحرب الباردة، عن إدانة هجوم موسكو على أوكرانيا. لكن مودي كرّر في الآونة الأخيرة استعداد بلاده للقيام بما في وسعها لإحلال السلام ووضع حدّ للنزاع.

وبينما كان توقيع جنوب أفريقيا نظام روما لإنشاء المحكمة يفرض نظريا عليها توقيف بوتين بحال وصوله إلى أراضيها، فإن الهند ليست ضمن الدول الموقعة.

تتألّف مجموعة العشرين من 19 دولة، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، أبرزها الولايات المتحدة والصين، وتشكّل نحو 85% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، وتضمّ ثُلثي سكان العالم. وبين أعضائها دولة أفريقية واحدة هي جنوب أفريقيا.

(المصدر: عربي 21)