غداً الجلسة المنتظرة لمحكمة العدل الدولية وعلى طاولتها دعوة الإبادة الجماعية في غزة

تعقد محكمة العدل الدولية في 11 يناير/ كانون الثاني الجاري، أولى جلساتها للنظر بالدعوى التي رفعتها جمهورية جنوب إفريقيا ضد إسرائيل لارتكابها إبادة جماعية في حربها على قطاع غزة، وفق ما أعلن باسم كلايسون مونيلا، متحدث وزارة العلاقات الدولية والتعاون في جنوب إفريقيا.

وقال مونيلا إنه من المقرر أن تنطلق الجلسة الأولى للمحاكمة في 11 يناير/ كانون الثاني بمدينة لاهاي الهولندية، وتتواصل في اليوم التالي، مشيرًا إلى أن بلاده تواصل تحضيراتها في هذا الخصوص.

“أعمال إبادة جماعية”

وكانت جنوب إفريقيا قدمت مؤخرًا، طلبًا لفتح دعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل، على خلفية تورطها في “أعمال إبادة جماعية” ضد الفلسطينيين بقطاع غزة، وفق بيان للمحكمة ذاتها.

وفي 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023، علقت جنوب إفريقيا علاقاتها مع إسرائيل، احتجاجًا على هجماتها المدمرة في غزة.

المندوب الفرنسي: سندعم النتيجة التي تتوصل إليها المحكمة

وقبل ذلك، استدعت جنوب إفريقيا سفيرها لدى إسرائيل، للتشاور بشأن الهجمات على القطاع الذي يشهد كارثة إنسانية غير مسبوقة.

وقد وصفت وزارة الخارجية الماليزية قرار جنوب إفريقيا رفع الدعوى بأنه “خطوة ملموسة” نحو المساءلة، وأعربت عن دعمها له.

بدوره، قال المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة نيكولا دو ريفيير لـ”العربي” إن بلاده داعمٌ قوي لمحكمة العدل الدولية وستدعم النتيجةَ التي تتوصل إليها بشأن ارتكاب إسرائيل جريمةَ إبادة جماعية في قطاع غزة.

وقد تصدر “محكمة العدل الدولية” خلال هذه المحاكمة قرارًا بوقف العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول 2023 والذي خلّف 22 ألفًا و313 شهيدًا و57 ألفًا و296 مصابًا معظمهم أطفال ونساء، ودمارًا هائلًا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة.

(المصادر: وكالات)