الأديب علي أحمد باكثير، صوت الأمة في زمن النكبات