بعد قصف بلاده 85 هدفاً في 7 منشآت في العراق وسوريا.. بايدن: لا نسعى إلى صراع في الشرق الأوسط

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن في بيان، يوم الجمعة، أنّ القوات الأميركية ضربت وفق توجيهاته “أهدافًا في منشآت بالعراق وسوريا يستخدمها الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له لمهاجمة قواتنا”.

وجاء شن الضربات فى سوريا والعراق رداً على مقتل ثلاثة جنود أميركيين في قاعدة أميركية بالأردن.

وقال بايدن، الذي شارك في مراسم استقبال جثامين الجنود الثلاثة، إن بلاده “لا تسعى إلى الصراع في الشرق الأوسط أو بأي مكان آخر في العالم”.

وتابع بايدن بأن الردّ الأميركي في الشرق الأوسط قد بدأ “وسوف يستمر في الأوقات والأماكن التي نختارها، ليعلم كل من قد يسعى لإلحاق الأذى بنا أننا سنرد”.

وجاء في البيان: “الأحد الماضي، قُتل ثلاثة جنود أمريكيين في الأردن بطائرة بدون طيار أطلقتها الميلشيات المدعومة من الحرس الثوري الإيراني، وفي وقت سابق من هذا اليوم (الجمعة)، حضرت مراسم العودة الكريمة لرفات الأمريكيين الشجعان في قاعدة دوفر الجوية، وتحدثت مع عائلاتهم”.

وأصابت الضربات الأميركية أكثر من 85 هدفًا في سبعة مواقع، بما في ذلك مقر القيادة ومراكز المخابرات ومواقع تخزين الصواريخ والقذائف والطائرات بدون طيار والذخيرة وغيرها من المرافق.

ونددت بغداد بالضربات الأمريكية باعتبارها خرقاً للسيادة، محذرة من تداعياتها على الساحة الإقليمية، خصوصاً في ظل التوترات التي تشهدها المنطقة منذ بدء الحرب في غزة.

وتواجه القوات الأميركية في الشرق الأوسط هجمات متصاعدة بالصواريخ والطائرات المسيّرة، على خلفية دعمها إسرائيل في حربها في غزة.

(المصدر: يورونيوز)