المفوض العام لأونروا: إسرائيل تعتقد أن القضاء على الوكالة سيحل مسألة اللاجئين الفلسطينيين

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، فيليب لازاريني، يوم السبت، إن إسرائيل تقوم بحملة للقضاء على الوكالة، وذلك في تصريح صحافي لمجموعة “تاميديا” الإعلامية السويسرية.

وأوضح لازاريني أن دعوات المطالبة باستقالته من منصبه جاءت نتيجة للضغوط الإسرائيلية. وعن استهداف إسرائيل الأونروا، قال: “هذا هدف سياسي بعيد المدى للحكومة الإسرائيلية”.

وأوضح “أنها (إسرائيل) تعتقد أنه إذا تم القضاء على المنظمة فإن وضع اللاجئين الفلسطينيين سيختفي وبالتالي سيختفي حقهم في العودة”. وفي هذا الصدد، لفت لازاريني إلى التحركات الإسرائيلية المناهضة للأونروا.

وذكّر بمحاولة البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) إلغاء القرار الذي أعفى المنظمة الأممية من الضرائب وشركات المقاولات في ميناء أسدود، لوقف تسليم بعض المواد الغذائية للأونروا.

وأكد المفوض العام للأونروا أن كل هذه المطالب الموجهة ضد الوكالة جاءت من الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو. وأشار إلى أن 150 منشأة تابعة للأونروا، تعرضت للقصف خلال الهجمات الإسرائيلية على غزة.

ومنذ 26 كانون الثاني/ يناير الماضي، قررت 18 دولة والاتحاد الأوروبي تعليق تمويلها لـ”أونروا”، بناء على مزاعم إسرائيل بمشاركة 12 من موظفي الوكالة بهجوم حماس في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، على مواقع عسكرية وبلدات إسرائيلية محاذية لغزة.

ومنذ هجوم القسام، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية.

(المصدر: عرب ٤٨)