نائبة الرئيس الأميركي: ما نراه في غزة مدمر ويجب إعلان وقف إطلاق النار فورا

قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس الأميركي إن ما نراه يوميا في قطاع غزة مدمر، وإنه يجب إعلان وقف إطلاق النار على الفور.

وحثت الحكومة الإسرائيلية على بذل المزيد من الجهود لزيادة تدفق المساعدات إلى غزة، قائلة إنه “لا أعذار”، وإن سكان القطاع يعانون من كارثة إنسانية.

وفي كلمة خلال زيارة لولاية ألاباما قالت هاريس إنه يجب أن يكون هناك وقف فوري لإطلاق النار في غزة من شأنه أن يضمن إطلاق سراح المحتجزين في غزة مع السماح بدخول المزيد من المساعدات إلى القطاع.

وقالت إن كثيرا من الفلسطينيين الأبرياء قتلوا، وإن الذين كانوا يبحثون عن مساعدات في غزة قوبلوا بالأعيرة النارية وبالفوضى.

وتحدثت عن وجود اتفاق على الطاولة، قائلة إن حركة حماس بحاجة للموافقة عليه، وإن وقف إطلاق النار لمدة 6 أسابيع سيسمح بالإفراج عن الرهائن وإدخال كمية كبيرة من المساعدات إلى غزة، مشيرة إلى أنه يجب إنهاء ما وصفته بالتهديد الذي تشكله حماس حسب قولها.

وأكدت أنه يجب على الحكومة الإسرائيلية العمل على إعادة الخدمات الأساسية وإعادة النظام في غزة.

وخلَّف العدوان على غزة أكثر من 30 ألف قتيل، معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية غير مسبوقة ودمارا هائلا في البنى التحتية والممتلكات، مما استدعى مثول إسرائيل، للمرة الأولى منذ قيامها في عام 1948، أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية.

المصدر : رويترز