بروكسل: الاتحاد الأوروبي يدشن اليوم المنتدى الثالث لمناقشة الاحتياجات الإنسانية العالمية

يدشن الاتحاد الأوروبي (EU)، اليوم الاثنين، فعاليات المنتدى الإنساني السنوي لمناقشة واقع الاحتياجات المتزايدة في البلدان المتضررة من الأزمات حول العالم، بسبب الصراعات طويلة الأمد، ونقص التمويل، وآثار الأزمة المناخية.

وقال الاتحاد في بلاغ صحفي، إن المديرية العامة للحماية المدنية الأوروبية وعمليات المساعدات الإنسانية (ECHO)، التابعة له، ستعقد النسخة الثالثة من المنتدى الإنساني الأوروبي خلال الفترة (18 – 19) مارس 2024، في العاصمة البلجيكية بروكسل، لمناقشة الاحتياجات الإنسانية المتزايدة في البلدان المتضررة من الأزمات حول العالم، وتعزيز التعاون والشراكة بينها وبين الجهات المانحة وأصحاب المصلحة الدوليين والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه.

وأضاف البلاغ أن المنتدى الذي سينعقد بالشراكة بين المفوضية الأوروبية وبلجيكا بصفتها رئيسة مجلس الاتحاد، يأتي في سياق الاحتياجات الإنسانية العالمية المتزايدة بشكل حاد، في وقت يتقلص فيه المجال الإنساني، وتتزايد الحاجة إلى المساعدة الإنسانية، بفعل الصراعات المعقدة وطويلة الأمد، وتسييس المساعدات، وزيادة نقاط الضعف بسبب تغير المناخ.

وتتضمن فعاليات المنتدى عدداً من الجلسات العامة والحلقات النقاشية التي ستركز على موضوعين رئيسيين، الأول: فجوة التمويل التي تواجه العمل الإنساني في العديد من الدول المتضررة وتحديد الأولويات التي يجب الاهتمام بها، والثاني: الأزمات المنسية والبيئات الإنسانية الهشة.

وأوضح البلاغ أن المنتدى يهدف إلى استكشاف حلول دائمة وفعالة للتحديات الإنسانية، ولفت الانتباه إلى الأزمات المنسية وسط المنافسة المتزايدة على الموارد، ومواصلة تعزيز التعاون بين البلدان المتضررة والجهات المانحة والشركاء المنفذين والمجتمعات المحلية.

ومن المقرر أن يشارك في الفعاليات ممثلين عن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والشركاء في المجال الإنساني والجهات الفاعلة المحلية في البلدان المتضررة، بهدف اقتراح حلول مبتكرة وأكثر استدامة للتحديات الإنسانية القائمة.

يذكر أن الاحتياجات الإنسانية العالمية بلغت مستويات غير مسبوقة، حيث سيحتاج ما يقرب من 300 مليون شخص حول العالم إلى المساعدة الإنسانية والحماية، في عام 2024، بسبب الصراعات وحالات الطوارئ المناخية وغيرها من العوامل الدافعة.

(المصدر: يمن فيوتشر)