فلسطين تقدّم طلبًا للحصول على عضوية “كاملة” في الأمم المتحدة.. ماذا يترتّب على قبول طلبها؟

أعلنت البعثة الفلسطينية في الأمم المتحدة أنها طلبت رسميًا، أمس الثلاثاء، إحالة طلبها في الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، بأقرب وقت ممكن.

وقالت البعثة الفلسطينية، في منشور لها عبر منصة “إكس”، إنها “أرسلت برقية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أطونيو غويتريش، تطالب بالمضيّ في طلب العضوية لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، مع التأكيد على ضرورة مناقشته في هذا الشهر”.

وجاء في طلب المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور: “يشرفني أن أطلب إعادة النظر في هذا الطلب من قبل مجلس الأمن خلال شهر نيسان/ أبريل 2024، وسأكون ممتنًا لو تفضلتم بإحالة الطلب إلى مجلس الأمن في أقرب وقت ممكن”.

ومنذ 2012، تتمتع فلسطين بصفة “دولة مُراقب غير عضو” والذي يمنحها قدرة محدودة على المشاركة في المنظمات الحكومية الدولية، ويفتقرون إلى القدرة على التصويت أو اقتراح القرارات.

وفي حال حصلت فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة بدلًا من صفقة “مراقب”، سيقفز عدد الدول التي تعترف بفلسطين رسميًا من 139 إلى 193.

ويتطلب الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة أن توافق 9 دول أعضاء في مجلس الأمن (15 دولة)، شرط عدم اعتراض أي من الدول الخمس التي تملك سلطة “النقض” (الفيتو)، وهي الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين. وإذا وافق المجلس على طلب العضوية فإنه ينتقل إلى الجمعية العامة للموافقة عليه، ويحتاج هناك إلى أغلبية الثلثين.

ويُشار إلى أنه خلال عام 2023، صوتت 168 دولة على قرار يؤيد حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وعارضت القرار 5 دول هي: جزر المارشال، وميكرونيزيا، وناورو، والولايات المتحدة، والاحتلال الإسرائيلي، فيما امتنعت 9 دول عن التصويت.

وأعاد القرار التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، بما في ذلك الحق في أن تكون له دولته المستقلة.

(المصدر: فلسطين أونلاين)