زلزال قوته 7.7 درجة يضرب تايوان هو الأقوى منذ 25 عاما

أعلن مدير “مركز تايبيه لرصد الزلازل” وو شين-فو، أن الزلزال الذي ضرب قبالة الساحل الشرقي لتايوان صباح اليوم الأربعاء، بلغت قوته 7.7، و هو “الأقوى منذ 25 عاما” في الجزيرة.

ولقي7 أشخاص على الأقل حتفهم في الزلزال، كما أصيب المئات بجروح متفاوتة، حسبما أعلن جهاز الإطفاء الوطني.

وسجلت الوفيات في مقاطعة هوالين مركز الزلزال، وقضى ثلاثة من الضحايا على طريق للتنزه والرابع في نفق في طريق سريع.

وقال شين-فو للصحافيين إن “الزلزال قريب من الساحل وضحل. لقد شعر به سكان تايوان والجزر المجاورة… إنه الأقوى منذ 25 عاما، منذ زلزال 1999” الذي بلغت قوته 7,6 درجات وأوقع 2400 قتيل.

وأعلن مركز الإنذار المبكر من التسونامي بالمحيط الهادئ أن خطر حدوث أمواج مد عال من جراء الزلزال العنيف الذي وقع بالقرب من تايوان، “انتهى إلى حد كبير”.

ووقع الزلزال تحت البحر قرب تايوان قبيل الساعة 00,00 ت غ، وأوقع عشرات الإصابات، واختلفت تقديرات قوته باختلاف وكالات الرصد الزلزالي، وقد قدرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية قوته بـ7.7 درجات.

وأدى الزلزال لإطلاق تحذيرات في اليابان والفيليبين وتايوان من خطر حدوث تسونامي، لكن طوكيو عادت وخفضت مستوى التحذير إلى بسيط، في حين ألغته مانيلا بالكامل.

وبحلول الساعة 10,03 بتوقيت تايوان، قال مركز التحذير من التسونامي في المحيط الهادئ إن “خطر حدوث تسونامي قد انتهى الآن إلى حد كبير”.

لكن المركز دعا في الوقت عينه سكان المناطق الساحلية إلى البقاء في حالة تأهب.

وأرسلت السلطات التايوانية قرابة الساعة 10,14 رسالة تحذيرية إلى السكان تبلغهم فيها، أن “التسونامي الناجم عن الزلزال وصل تدريجيا إلى ساحل تايوان”.

وأضافت “نطلب من سكان المناطق الساحلية توخي الحذر واتّخاذ احتياطات صارمة، والانتباه إلى المخاطر الناجمة عن أي ارتفاع مفاجئ للأمواج”.

من جهته، قال مسؤول في فرق الإطفاء في هوالين، المدينة القريبة من مركز الزلزال، “لقد انهار مبنيان ومن المحتمل أن يكون هناك أناس عالقين بداخلهما”، مضيفا “ليس لدينا مزيد من المعلومات في الوقت الحالي”.

وخلال مؤتمر صحافي بثت قنوات التلفزة وقائعه، قالت وكالة الإطفاء الوطنية التايوانية إنه تم الإبلاغ عن ما مجموعه 26 مبنى “مالت أو انهارت” من جراء الزلزال.

لكن الوكالة لم تحدد أين تقع هذه المباني بالضبط.

وطمأنت الوكالة إلى أنه لم يتم في الحال الإبلاغ عن أي وفيات أو إصابات من جراء الزلزال.

وتايوان جزيرة معرّضة للزلازل، وسكانها معتادون على الهزات الأرضية المتكررة.

وفي مانيلا، أعلنت وكالة المسح الجيولوجي الفيليبينية إلغاء إنذار التسونامي.

وقالت الوكالة في بيان إنه “بناء على البيانات المتاحة من محطاتنا المتخصّصة بمراقبة مستوى سطح البحر قبالة المنطقة المركزية، لم يتم تسجيل أيّ اضطرابات كبيرة في مستوى سطح البحر حتى هذا الإلغاء”.

(المصدر: عرب ٤٨)